تكنولوجيا المعلومات والاتصالات / كادر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

تكنولوجيا المعلومات والاتصالات / كادر

اهلا و سهلا بكم في منتدى طلبة جامعة اليرموك / العقبة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 هــــي هنـــــــاك تنتـــــظر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قرة العين حمزة
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 40
نقاط : 76
تاريخ التسجيل : 20/08/2010

مُساهمةموضوع: هــــي هنـــــــاك تنتـــــظر   25th أغسطس 2010, 08:59

هــــي هنـــــــاك تنتـــــظر

(ملجأ العجزة)

بقلم حسام لافي كريشان



شدتني جوارحي الى الوقوف بكل احساس انسان

وبكل دمعة صدق وبكل موقف حق اتجاه من نحبهم ونخلص لهم

بكل عطاء وبكل روح الحب الصافيه .

لكن الاستغراب والذهول والتسائل الذي حيرني اوقفني بكل اجلال لاقول يكفي اي جبروت يصنع بتلك الاصابع الناصعة الطيبه وايه انامل

تقتل وتضغط على زناد الموت ليقتل امومه الحياه

وهي حيه وايه بركان يتفجر بين اروعة الصبر والعناء في سبيل حلم الصغير ورعايته في الحلم واتمام رسالة الخلق حتى يواكب شبابه بكل

حب نعم الام والاب هما المدرسه الحقيقه التي اسعدتنا لكي نكون جبلا يتفجر من داخله الصبر

والطيبه والخلق الطيب ....

لحظه,

هي هناك تنتظر



وتشاهد من نافذة الشوق لعلها تشاهد

طفلها الذي كان بالامس صغير تحن اليه وتسهر من اجل ان تقر عينه, هي هناك تنتظر والدمع

اصبح ثوبها الذي ترتديه كل يوم ,هي هناك انفاسها رسمت على الجدران لمسات الامومه الصادقه

حتى اصبحت كنسيج العنكبوت تحيط بها

هي هناك تنتظر

وتشاهد فصول الدفء والبرد معا وربيع العمر الذي فنته في سبيل اتمام رساله الحب والام والألم لكي يتجدد المخاض الصادق لذلك الطفل

الذي كانت تداعبه وترسم من حنايا الوجد عندها هي هناك تنتظر .....

ويحك كيف تكبر ويكبر بعادك عن من صنعت لك اوجه التعبير من اجل عينيك ويحك كيف تقتل وتأسر

امومة الذات بين احقاد التفرد والطاعه العمياء لمن تحب ويحك وكيف تحب وتدفن من وضع الحب

والعفة فيك يا هذا كيف تجرؤ على مسك يدي امك وتمشي بها الى( ملجأ العجزه) ويحك اما كانت

في الامس تمشي بك الى ريعان صفوف مدرستك وهي تكابر بك الدنيا ويحك كيف تفتح لها باب

غرفتها وهي التي فتحت لك ابواب الدنيا لكي تنطلق الى افق المستقبل بكل امل ورساله خير

كيف تنام وعينها من ظلمك لا تنام وكيف تحن وتحب زوجتك وأولادك وروح العطاء مرهونة بين ازقة

الظلام

ارجوك هي هناك تنتظر

على شباك الصباح لعلها تشاهد امل خطاك يجوب سجنها من اجل

حريتها ويحك لقد سجنتها مرتين مره وانت تقفل على قلبك وتمحو منه صوره امك ومرة وانت تسير

بها وهي تنظر اليك يا ليتك فهمت تعابيرها في ذلك الوقت والله لقد دفنت نفسك في ثوب الحمق

وثوب الرخص ما احقدك اما كانت تجوع وتبكي في سبيل ........


ارجوك هي هناك تنتظر

لكن اعلم سيأتي يوم وتكون رهين ظلمه قاسية جدا الا تخاف الله الا تقرأ كتاب الله وبر الوالدين


قال الله تعالى: {وقضى ربّك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانًا . إمّا يبلغنّ عندك الكِبر احدهما أو كلاهما فلا تقلْ لهما أفٍّ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريمًا واخفض لهما جناح الذلِّ من الرحمة وقل ربِّ ارحمهما كما ربّياني صغيرًا} (سورة الإسراء 23-24) .

وعن بَهز بن حكيم عن أبيه عن جَدِّه رضي الله عنهم قال: "قلت يا رسول الله من أبرّ ؟ قال أمك ، قلت ثُم من ؟ قال: أمّك، قلت ثُم من ؟ قال: أمك، قلت: ثُم من ؟ قال: أباك، ثُم الأقربَ فالأقرب" أخرجه أبو داود والترمذي وحسّنه.



فيُفهم من هذا الحديث تقديم الأمِّ على الأب في البِرِّ فلو طلبت الأمّ من ولدها شيئًا وطلب الأب خلافه وكان بحيث لو أطاع أحدهما يغضب الآخر يقدِّم الأمّ على الأب في هذه الحالة.



وإنَما حضّ رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه هذا على برّ الأمّ ثلاثًا وعلى برّ الأب مرّة لعنائها وشفقتها مع ما تقاسيه من حمل وطلق وولادة ورضاعة وسهر ليل. وقد رأى عبد الله بن عمر رضي الله عنهما رجلاً يحمل أمّه على ظهرة وهو يطوف بها حول الكعبة فقال: "يا ابن عمر أتراني وفّيتهما حقّها، قال: ولا بطلقة واحدة من طلقاتها، ولكن قد أحسنت والله يثيبك على القليل كثيرًا" .



ومن هنا اقول لكل زوجه تحرض زوجها على العقوق بوالديه او بأمه حتى لا ياتي يوم وتكون

الحسرات اكبر من التذكار عندها لا يفيد التأنيب سوى طلب المغفره من الله ارج ممن كل ابن

واخت وزوجه ان يفكوا قيود من تزامن حبسها وهي تناجي شرفة الاهات وانتظار الغائب ياه ما

اعظم الام لو نقدر ما تقوم به لسكن الحقد وانكسر الجبروت في آن واحد


بنــي مـــــــا اجمـــــــل صبـــــــاك وانـــــــت تحبــــــــــو

تـــداعب بــــك لاشــــواق فـــــي لحــــــظ ازمـــــانـــــي

رسمــــــت فيــــــك مــــــن الحـــــب امــــل لتســـــــمـو

وسيجـت لــك مــن سجــــــايا الـروح جــــــل المعـــــاني

حتــــــى اذ جـــــأتـــــك الاوجــــــــاع قهــــرا وتحمــــــــــو

كنـــــت لــــــك قــريــــرة السهــــد والليـــــل اضنــــانـــي

واليــــــوم انـــــا متيمــــــة والصبــــابـــة بيـــا تحنـــــــــو

لمن داســو قلب الأم لعــل بطيفهـــم ينطـــق لسانـــي

كم داويــــت جراحيهـــــم مــن شريــان قلبـــي ليصحـــــو

واليــوم انــــــا نائمــــة بعزلتــــي والدمــــــع واجفــانـــــي

نسجت لهم من ثوب العزة املا وخاطوا لي بظلمهم اكفانـــي



ارجوكم انها هناك تنتظر على نافذه الصباح ناظرة بشموخ الامل لعل الدمع يقتل اوجاعها ويستبيح

الألم تنظر لكن..........؟

هي لكم احبتي تكميلة الاه والصرخه الانسانيه عند كل واحد فينا نادوا

شاركوا في نداء (هي هناك تنتظر) اشكركم جميعا وكل عام وانت بالف خير

اخوكم قرة العين حمزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


عدد المساهمات : 330
نقاط : 607
تاريخ التسجيل : 09/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: هــــي هنـــــــاك تنتـــــظر   26th أغسطس 2010, 05:20

اشكرك اخي ابو حمزة على هذا الموضوع الرائع وهذه الكلمات المعبرة وعلى كل هذا الصدق في نقل افكارك الينا
نعم..الصدق فجميعنا يشعر به ، هل تعلم لماذا ؟....لأن كلماتك تلامس شغاف القلوب
فالصادق كلمته سرعان ما تصل الى القلوب ، وتسكن فيها ايضا
وهذا شيء قد اعتدنا عليه في مواضيعك السابقة ايضا ..
بارك الله فيك وبارك لك في حمزة واخواته...

________________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hedstudents.motion-forum.net
تهاني
اداري متميز
اداري متميز
avatar

عدد المساهمات : 364
نقاط : 686
تاريخ التسجيل : 10/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: هــــي هنـــــــاك تنتـــــظر   26th أغسطس 2010, 16:45

نعم أخي الفاضل ..... الأم ، والأ ب هما المدرسة الحقيقة التي ساعدتنا لكي نكون جيلا صالحا .

والطيبة ، والخلق الطيب هي الصفات التي يسقيها الآباء لأبنائهم ....

لحظة ...
المشاركة مميزة بحق .....

هي هناك تنتظر ، كلماتك هزت المشاعر ، وشعرنا بأن هذا الإحساس ليس بعيدا عنا ، فلكل منا أم
تنتظر بشوق ولهفة ، لكن أين ؟ ومتى ؟ وكيف ؟ هنا الفرق ......

لحظة ....

نحن ننتظر مشاركاتك المقبلة فـــــــــ


والمنتدى ينتظر منكم المزيد .
فبارك الله فيكم ، وبأطروحاتكم الأدبية الواقعية التي تمس قضايا العقل والوجدان ، وتوصل الخطاب الإصلاحي الي تحمل .......والله أعلم.

________________________

]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قرة العين حمزة
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 40
نقاط : 76
تاريخ التسجيل : 20/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: هــــي هنـــــــاك تنتـــــظر   26th أغسطس 2010, 18:23

Admin كتب:
اشكرك اخي ابو حمزة على هذا الموضوع الرائع وهذه الكلمات المعبرة وعلى كل هذا الصدق في نقل افكارك الينا
نعم..الصدق فجميعنا يشعر به ، هل تعلم لماذا ؟....لأن كلماتك تلامس شغاف القلوب
فالصادق كلمته سرعان ما تصل الى القلوب ، وتسكن فيها ايضا
وهذا شيء قد اعتدنا عليه في مواضيعك السابقة ايضا ..
بارك الله فيك وبارك لك في حمزة واخواته...

كل الشكر على المرور الطيب والكلمات الطيبه والشكر على التعابير ونحن ان شاء الله سوف نسعى جميعا لتنشيط عجلة المنتدى الراقي يد بيد فكره تمنح عطاء
تميز نحلق فيه في سماء الابداع ان شاء الله

اخوكم ابو حمزة كل الشكر على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قرة العين حمزة
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 40
نقاط : 76
تاريخ التسجيل : 20/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: هــــي هنـــــــاك تنتـــــظر   26th أغسطس 2010, 18:30

تهاني كتب:
نعم أخي الفاضل ..... الأم ، والأ ب هما المدرسة الحقيقة التي ساعدتنا لكي نكون جيلا صالحا .

والطيبة ، والخلق الطيب هي الصفات التي يسقيها الآباء لأبنائهم ....

لحظة ...
المشاركة مميزة بحق .....

هي هناك تنتظر ، كلماتك هزت المشاعر ، وشعرنا بأن هذا الإحساس ليس بعيدا عنا ، فلكل منا أم
تنتظر بشوق ولهفة ، لكن أين ؟ ومتى ؟ وكيف ؟ هنا الفرق ......

لحظة ....

نحن ننتظر مشاركاتك المقبلة فـــــــــ





كل الشكر اختي تهاني وبارك الله فيكي يا اختي والحمد لله على كل شي وان تلك الكلمات التي خرجت في موضوع هي هنتاك تنتظر ما هي الا لمسات واقعيه نشاهدها كل يوم هنا وهناك كأن تلك الجواهر كتب عليهن العناء والوحده على كبر اختي اشكرك وبارك الله فيكي وان شاء الله سوف نكون انطلاقه جميله في خلية هذا المنتدى الطيب نحو تحقيق رساله بوح مفادها الصدق والحواريه الجاده في الانتماء وتبقى الكلمه هي البوح الصادق فينا اشكرك

اخوكم ابو حمزة

والمنتدى ينتظر منكم المزيد .
فبارك الله فيكم ، وبأطروحاتكم الأدبية الواقعية التي تمس قضايا العقل والوجدان ، وتوصل الخطاب الإصلاحي الي تحمل .......والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلام سلام
مشرف قسم


عدد المساهمات : 58
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: سلااااااااااااام   30th نوفمبر 2010, 22:21

رووووووووووووعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سلام سلام
مشرف قسم


عدد المساهمات : 58
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: هــــي هنـــــــاك تنتـــــظر   4th ديسمبر 2010, 00:30

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

مالذي يجري في هذه الحياة ؟
هل حقا يوجد أناس بهذه القسوة ؟
ليسوا بشرا إنهم .........
كلي أسف أني أعيش في مجتمع يحوي هؤلاء الأبناء وأقول : يا من تلقي بوالديك في بيوت المسنين والعجزة سيرزقك الله بمولود تقر عينك به صغيرا وتربيه وتكبره ليضعك في المكان نفسه فأبشر بحصاد ما زرعت يداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هــــي هنـــــــاك تنتـــــظر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تكنولوجيا المعلومات والاتصالات / كادر :: Your first category :: الشعر و الادب-
انتقل الى: